العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > أخبار الفن التركي

إنهاء مسلسل "ليلى" بعد ثلاثة أجزاء ناجحة

قررت قناة فوكس التركية إنهاء المسلسل التركي الرومانسي الناجح جداً بمواسمه الثلاثة الذي يقوم ببطولته النجم تالجوهان سايشمان، وعدم إنتاج جزء رابع له بعد ثلاث سنوات من النجاح المتواصل،

افتراضي إنهاء مسلسل "ليلى" بعد ثلاثة أجزاء ناجحة

"ليلى"

قررت قناة فوكس التركية إنهاء المسلسل التركي الرومانسي الناجح جداً بمواسمه الثلاثة
الذي يقوم ببطولته النجم تالجوهان سايشمان، وعدم إنتاج جزء رابع له بعد
ثلاث سنوات من النجاح المتواصل، بالرغم من تحقيقه أعلى نسبة مشاهدة
جماهيرية مساء كل ليلة سبت موعد عرضه الأسبوعي في تركيا منذ عام 2010
ولغاية اليوم، حيث لم يؤثر عليه سلباً إنسحاب بطلته أمينة صندل من جزئه
الثاني بعد أن انتهى دورها بموتها بحادث سيارة أليم، كما لم يؤثر عليه
إنسحاب بطلته الرئيسة سيريناي ساريكايا في منتصفه، ولا شائعات شجارها مع
زميلتها خديجة أصلان.
المحطة رأت إنه من الأفضل الحفاظ على وهجه بانهائه
وهو في ذروة شعبيته ونجاحه، ومن الآن تنهال عروض الفضائيات الأجنبية لشراء
حق عرض موسمه الثالث .
وكان لهذا العمل تأثيره العاطفي الغريب على
أبطاله حيث تحول التمثيل إلى حقيقة، فعاش البطل قصة حب حقيقية ملتهبة مع
البطلة الثانية له سيريناي ساريكايا في موسمه الأول، ثم افترقا لأسباب
مجهولة ثم وقع في حب بطلة جزئه الثالث سيلين سويدر وما زال معها لغاية
اليوم، وقيل إنهما يتحضران للإرتباط، ويشتركان معاً في تربية عدد كبير من
الطيور والحيوانات الأليفة في منزل تالجوهان الجديد الكبير المناسب لتكوين
أسرة سعيدة.








إنهاء مسلسل "ليلى" بعد ثلاثة أجزاء ناجحة
افتراضي إنهاء مسلسل "ليلى" بعد ثلاثة أجزاء ناجحة

"ليلى"

قررت قناة فوكس التركية إنهاء المسلسل التركي الرومانسي الناجح جداً بمواسمه الثلاثة
الذي يقوم ببطولته النجم تالجوهان سايشمان، وعدم إنتاج جزء رابع له بعد
ثلاث سنوات من النجاح المتواصل، بالرغم من تحقيقه أعلى نسبة مشاهدة
جماهيرية مساء كل ليلة سبت موعد عرضه الأسبوعي في تركيا منذ عام 2010
ولغاية اليوم، حيث لم يؤثر عليه سلباً إنسحاب بطلته أمينة صندل من جزئه
الثاني بعد أن انتهى دورها بموتها بحادث سيارة أليم، كما لم يؤثر عليه
إنسحاب بطلته الرئيسة سيريناي ساريكايا في منتصفه، ولا شائعات شجارها مع
زميلتها خديجة أصلان.
المحطة رأت إنه من الأفضل الحفاظ على وهجه بانهائه
وهو في ذروة شعبيته ونجاحه، ومن الآن تنهال عروض الفضائيات الأجنبية لشراء
حق عرض موسمه الثالث .
وكان لهذا العمل تأثيره العاطفي الغريب على
أبطاله حيث تحول التمثيل إلى حقيقة، فعاش البطل قصة حب حقيقية ملتهبة مع
البطلة الثانية له سيريناي ساريكايا في موسمه الأول، ثم افترقا لأسباب
مجهولة ثم وقع في حب بطلة جزئه الثالث سيلين سويدر وما زال معها لغاية
اليوم، وقيل إنهما يتحضران للإرتباط، ويشتركان معاً في تربية عدد كبير من
الطيور والحيوانات الأليفة في منزل تالجوهان الجديد الكبير المناسب لتكوين
أسرة سعيدة.








تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:08 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO