العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > أخبار الفن التركي

مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!

مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!! كانت نجمة مسلسل القرن العظيم - حريم السلطان- Meryem Uzerli برفقة حبيبها Can Ateş في أحد مطاعم

افتراضي مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!

اوزيرلي وحبيبها Ateş المصورين .....من

مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!

كانت نجمة مسلسل القرن العظيم - حريم السلطان- Meryem Uzerli برفقة حبيبها Can Ateş في أحد مطاعم منطقة رومليحصار Rumelihisarı

جاءا في وقت مبكر من صباح أمس الاحد لتناول الإفطار وما ان رآها المعجبين حتى تسابقوا للحصول على صورة معها ما أثار غضب "جان" ، مريم من جهتها لم ترغب ابدا" بإغضاب مشجعيها والاساءة اليهم وكانت مرحبة جدا والتقطت معهم الصور وتجاذبت معهم اطراف الحديث ، لكن الحبيب لم يكن راضٍ عن الوضع لكن لم يتهرب من الاهتمام ، وعندما رأى حشدا" من الصحفيين ينتظرون عند باب المطعم شعر بعدم الارتياح وطلب من صاحب المطعم أن يسهّل خروجهم من الباب الخلفي .

الصحفيين ادركوا هروبهم من الباب الخلفي فلحقوا بهم ، فقالت مريم "لدينا القليل لحياتنا الخاصة. لطفا" تراجعوا الآن " ، وجان لدى رؤيتة المصورين أظهر سلوكا" عدوانيا" أمام الصحفيين ، وتتسأل الصحيفة التي ذكرت الخبر عن سبب التصرّف بسلوك مماثل وانه ما من داع لذلك . الثنائي انطلقا بعدها الى المنزل في منطقة Bebek Koru .









مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!
افتراضي مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!

اوزيرلي وحبيبها Ateş المصورين .....من

مريم اوزيرلي وحبيبها Can Ateş هربا من المصورين .....من الباب الخلفي !!!!

كانت نجمة مسلسل القرن العظيم - حريم السلطان- Meryem Uzerli برفقة حبيبها Can Ateş في أحد مطاعم منطقة رومليحصار Rumelihisarı

جاءا في وقت مبكر من صباح أمس الاحد لتناول الإفطار وما ان رآها المعجبين حتى تسابقوا للحصول على صورة معها ما أثار غضب "جان" ، مريم من جهتها لم ترغب ابدا" بإغضاب مشجعيها والاساءة اليهم وكانت مرحبة جدا والتقطت معهم الصور وتجاذبت معهم اطراف الحديث ، لكن الحبيب لم يكن راضٍ عن الوضع لكن لم يتهرب من الاهتمام ، وعندما رأى حشدا" من الصحفيين ينتظرون عند باب المطعم شعر بعدم الارتياح وطلب من صاحب المطعم أن يسهّل خروجهم من الباب الخلفي .

الصحفيين ادركوا هروبهم من الباب الخلفي فلحقوا بهم ، فقالت مريم "لدينا القليل لحياتنا الخاصة. لطفا" تراجعوا الآن " ، وجان لدى رؤيتة المصورين أظهر سلوكا" عدوانيا" أمام الصحفيين ، وتتسأل الصحيفة التي ذكرت الخبر عن سبب التصرّف بسلوك مماثل وانه ما من داع لذلك . الثنائي انطلقا بعدها الى المنزل في منطقة Bebek Koru .









تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:56 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO