العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > أخبار الفن التركي

"أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"

"أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر" أسمر عانى في صغره، لكنه صمم على الوصول إلى هدفه لم يجد الفنان

افتراضي "أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"

"أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"


أسمر عانى في صغره، لكنه صمم على الوصول إلى هدفه
لم يجد الفنان التركي "ساروهان هانيل" -الشهير بأسمر، بطل المسلسل التركي "وتمضي الأي...ام" الذي عرض على mbc4- صعوبة في حصد شعبية تضاهي تلك التي حصدها مهند ويحيى بطلي مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع".

فرومانسيته المتمثلة في عشقه لـ"غزل" وشهامته وقوته وجرأته، إضافة إلى قانونه الخاص لفرض العدالة، مكنته من دخول قلب المشاهد العربي، دون جدل، لا سيما أن مسدسيه لم يوجها إلا لخارقي القوانين أو أعداء الإنسانية.

هذه الصفات لم تجعله يأسر قلوب الفتيات فقط وإنما الشيّاب قبل الشباب، والأطفال قبل الصغار، وإذا كنت تحب "أسمر" قيراطا واحدا فالتعامل المباشر معه يجعلك تحبه 24 قيراطا.

والسبب تواضعه وثقته بنفسه وذكائه في اختياراته، عدا عن إنسانيته التي نثرت نفسها على مسرح الأرينا في عمان عندما دعته عائلة عراقية للمساهمة في علاج ابنتها من أزمة نفسية جراء إصابتها بانفجار "لغم" في بغداد.

للوهلة الأولى، تشعر أنه شخص مفعم بالغرور، ولكن إذا قرأ في وجهك ردة فعل لهذه الصفة سرعان ما يتناول طبق الشوكلاتة الأوروبي الفاخر الذي أمامه، ويقدمه لك مع ابتسامة عريضة في محاولة لوأد هذا الانطباع في لحظته.

ما لفت انتباه مراسل mbc.net في اللقاء الذي جمعه بالنجم التركي في عمان أن أسمر الذي شاهدته في مسلسل "وتمضي الأيام" لا يختلف عن ذلك الذي أتجاذب معه أطراف الحديث، فالهدوء "الممتنع" الذي غلف شخصيته في هذه الدراما هو نفسه الذي لمسته وجها لوجه.

ولما أخبرته أن المعجبات يطلبنه للزواج، ضحك، وتباع حديثه بكل ثقة "للأسف أنا أحب امرأة واحدة في هذه الدنيا.. وهي زوجتي سارجين".

وسارجين بالنسبة لـ"هانيل" ليست مجرد زوجة وحبيبة فقط، فهي مستشارته وعمود فقري في حياته على كافة الصعد بما فيها الفنية.

ولا يبالغ في قوله إنه يشعر في كثير من المواقف أنها أحرص على نجاحه وتألقه من حرصه هو، فهي تشعر أنه نجمها في كل شيء، ويقول هانيل: أنا متزوج منذ أكثر من 8 سنوات من امرأة جميلة وأحبها كثيرا.

وان كان للشهره ضريبتها في عالم النجوم، إلا أن "أسمر" يؤكد أنه يعيش الحياة على بساطتها وطبيعتها بعيدا عن التكلف الذي يكشف زيف صاحبه، فهو أسعد ما يكون بلقاء معجبيه، وإن صادف من يحتاج إلى المساعدة في الشارع فإنه لن يتوانى عن تقديمها.

أما الصلاة، فهي خط أحمر في حياة "هانيل" ومقدمة على أي شيء آخر، والسجود لله من وجهة نظره فيه غسيل للروح وضبط للنفس، حتى لا تعلو عن الأرض مهما بلغ شأنها.

ولذلك فالكذب ومحاولة استغلاله متلازمتان منبوذتان في خلقه وتعامله مع الآخرين، وفي المقابل فهو لا يتردد بالأخذ بيد كل شيء جميل من أجل نشر عبقه بين أكبر عدد ممكن من الناس.

وللنجومية فلسفة خاصة عند "هانيل"، ويختصرها بالعبارة التالية "إذا أردت أن يحبك الناس فعليك أن تحبهم وتحترمهم أكثر، فهم أصحاب القرار بأن تكون نجمًا من عدمه".


لم يكن الوصول إلى النجومية أمرًا سهلا، فطفولة أسمر -من مواليد مدينة إسطنبول في 7 يناير/كانون الثاني 1970- ليست مرفهة بل عانى كثيرا حتى يدخل الفن.


ويقول:" طفولتي كانت صعبة وقاسية، فقد ظلت أمي طيلة 20 عاما مريضة وخلال مرضها كنت أنا الذي أهتم بنفسي، والحياة هي التي علمتني، ولهذا نضجت مبكرا واستعملت خبرتي في التمثيل".

وأكد ساروهان هانيل أن ظروفه هذه حرمته من دخول الجامعة؛ حيث كان خلال فترة الدراسة في المدرسة يعمل لكي يغطي تكاليف معيشته.

ولفت إلى أنه قبل دخوله مجال التمثيل اشتغل كعارض أزياء، وبعدها عمل لفترة في الأفلام القصيرة .

وشارك في العديد من الأعمال الفنية التركية منذ عام 1992 وحتى الآن بيد أن العمل الذي تعرف الجمهور التركي عليه هو المسلسل التركي "أنا طائر".

ثم جاءت مشاركة هانيل في مسلسل "وتمضي الأيام" لتطلق شهرة له لم يكن يتوقعها في أرجاء المنطقة العربية؛ حيث حظيت شخصيته بتعاطف كبير من المشاهدين العرب في المسلسل التركي المدبلج "وتمضي الأيام"، رغم انضمامه إلى عصابة المافيا -قبل اكتشاف مفاجأة تعاونه مع المخابرات وقيامه بأعمال شريرة.

وعزا البعض ذلك إلى مشاعر الرجولة في "أسمر" تجاه حبيبته "غزل"، وبحثه عنها باستمرار دون يأس أو ملل أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه في الملجأ في سن طفولتهما.


"أسمر الايام العذاب " الفتيات..










"أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"
افتراضي "أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"

"أسمر بطل وتمضي الايام و دوام العذاب " يأسر قلوب الفتيات.. ويعتبر الصلاة "خط أحمر"


أسمر عانى في صغره، لكنه صمم على الوصول إلى هدفه
لم يجد الفنان التركي "ساروهان هانيل" -الشهير بأسمر، بطل المسلسل التركي "وتمضي الأي...ام" الذي عرض على mbc4- صعوبة في حصد شعبية تضاهي تلك التي حصدها مهند ويحيى بطلي مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع".

فرومانسيته المتمثلة في عشقه لـ"غزل" وشهامته وقوته وجرأته، إضافة إلى قانونه الخاص لفرض العدالة، مكنته من دخول قلب المشاهد العربي، دون جدل، لا سيما أن مسدسيه لم يوجها إلا لخارقي القوانين أو أعداء الإنسانية.

هذه الصفات لم تجعله يأسر قلوب الفتيات فقط وإنما الشيّاب قبل الشباب، والأطفال قبل الصغار، وإذا كنت تحب "أسمر" قيراطا واحدا فالتعامل المباشر معه يجعلك تحبه 24 قيراطا.

والسبب تواضعه وثقته بنفسه وذكائه في اختياراته، عدا عن إنسانيته التي نثرت نفسها على مسرح الأرينا في عمان عندما دعته عائلة عراقية للمساهمة في علاج ابنتها من أزمة نفسية جراء إصابتها بانفجار "لغم" في بغداد.

للوهلة الأولى، تشعر أنه شخص مفعم بالغرور، ولكن إذا قرأ في وجهك ردة فعل لهذه الصفة سرعان ما يتناول طبق الشوكلاتة الأوروبي الفاخر الذي أمامه، ويقدمه لك مع ابتسامة عريضة في محاولة لوأد هذا الانطباع في لحظته.

ما لفت انتباه مراسل mbc.net في اللقاء الذي جمعه بالنجم التركي في عمان أن أسمر الذي شاهدته في مسلسل "وتمضي الأيام" لا يختلف عن ذلك الذي أتجاذب معه أطراف الحديث، فالهدوء "الممتنع" الذي غلف شخصيته في هذه الدراما هو نفسه الذي لمسته وجها لوجه.

ولما أخبرته أن المعجبات يطلبنه للزواج، ضحك، وتباع حديثه بكل ثقة "للأسف أنا أحب امرأة واحدة في هذه الدنيا.. وهي زوجتي سارجين".

وسارجين بالنسبة لـ"هانيل" ليست مجرد زوجة وحبيبة فقط، فهي مستشارته وعمود فقري في حياته على كافة الصعد بما فيها الفنية.

ولا يبالغ في قوله إنه يشعر في كثير من المواقف أنها أحرص على نجاحه وتألقه من حرصه هو، فهي تشعر أنه نجمها في كل شيء، ويقول هانيل: أنا متزوج منذ أكثر من 8 سنوات من امرأة جميلة وأحبها كثيرا.

وان كان للشهره ضريبتها في عالم النجوم، إلا أن "أسمر" يؤكد أنه يعيش الحياة على بساطتها وطبيعتها بعيدا عن التكلف الذي يكشف زيف صاحبه، فهو أسعد ما يكون بلقاء معجبيه، وإن صادف من يحتاج إلى المساعدة في الشارع فإنه لن يتوانى عن تقديمها.

أما الصلاة، فهي خط أحمر في حياة "هانيل" ومقدمة على أي شيء آخر، والسجود لله من وجهة نظره فيه غسيل للروح وضبط للنفس، حتى لا تعلو عن الأرض مهما بلغ شأنها.

ولذلك فالكذب ومحاولة استغلاله متلازمتان منبوذتان في خلقه وتعامله مع الآخرين، وفي المقابل فهو لا يتردد بالأخذ بيد كل شيء جميل من أجل نشر عبقه بين أكبر عدد ممكن من الناس.

وللنجومية فلسفة خاصة عند "هانيل"، ويختصرها بالعبارة التالية "إذا أردت أن يحبك الناس فعليك أن تحبهم وتحترمهم أكثر، فهم أصحاب القرار بأن تكون نجمًا من عدمه".


لم يكن الوصول إلى النجومية أمرًا سهلا، فطفولة أسمر -من مواليد مدينة إسطنبول في 7 يناير/كانون الثاني 1970- ليست مرفهة بل عانى كثيرا حتى يدخل الفن.


ويقول:" طفولتي كانت صعبة وقاسية، فقد ظلت أمي طيلة 20 عاما مريضة وخلال مرضها كنت أنا الذي أهتم بنفسي، والحياة هي التي علمتني، ولهذا نضجت مبكرا واستعملت خبرتي في التمثيل".

وأكد ساروهان هانيل أن ظروفه هذه حرمته من دخول الجامعة؛ حيث كان خلال فترة الدراسة في المدرسة يعمل لكي يغطي تكاليف معيشته.

ولفت إلى أنه قبل دخوله مجال التمثيل اشتغل كعارض أزياء، وبعدها عمل لفترة في الأفلام القصيرة .

وشارك في العديد من الأعمال الفنية التركية منذ عام 1992 وحتى الآن بيد أن العمل الذي تعرف الجمهور التركي عليه هو المسلسل التركي "أنا طائر".

ثم جاءت مشاركة هانيل في مسلسل "وتمضي الأيام" لتطلق شهرة له لم يكن يتوقعها في أرجاء المنطقة العربية؛ حيث حظيت شخصيته بتعاطف كبير من المشاهدين العرب في المسلسل التركي المدبلج "وتمضي الأيام"، رغم انضمامه إلى عصابة المافيا -قبل اكتشاف مفاجأة تعاونه مع المخابرات وقيامه بأعمال شريرة.

وعزا البعض ذلك إلى مشاعر الرجولة في "أسمر" تجاه حبيبته "غزل"، وبحثه عنها باستمرار دون يأس أو ملل أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه في الملجأ في سن طفولتهما.


"أسمر الايام العذاب " الفتيات..










تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:11 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO