العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > القسم الاسلامي

تعلم الوضوء الصحيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم ان الحمدلله نحمده ونستعين به وسنتغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن

Post تعلم الوضوء الصحيح
بواسطة kh_06


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحمدلله نحمده ونستعين به وسنتغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله ادى الامانه وبلغ الرساله وهدى الامه وكشف الله به الغمه وتبارك الذى انزل الفرقان ليكون للعالمين نذيرا ثم اما بعد
موضوع اليوم هو الوضوء

المسأله الاوله : تعريفه ، وحكمه :

الوضوء لغه : مشتق من الوضاءه ، وهى الحسن والنظافه

شرعاً : استعال الماء فى الاعضاء الاربعه - وهى الوجه ، اليدان ، الرأس ، الجلان - على صفه مخصوه فى الشرع ، على وجه التعبد لله تعالى .

حكمه : انه واجب على المحدث اذا اراد الصلاة ومافى حكمها ، كالطواف ومس المصحف

المساله الثانيه : الدليل على وجوبه ، وعلى من يجب ، ومتى يجب ؟

اما الدليل على وجوبه : فقوله تعالى } يأيها الذى ءامنوا اذا قمتم الى الصلوة فأغسلوا وجوهكم وأيديكم الى المرافق وامسحوا بروءوسكم وارجلكم الى الكعبين وان كنت جنبا فاطهروا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لمستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم منه مايريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون { المائده : 6

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقه من غلول ) وقوله صلى الله عليه وسلم ( لا يقبل الله صلاة من احدث حتى توضأ )

ولم ينقل عن احد من المسلمين فى ذلك خلاص ، فئثبت بذلك مشروعية الوضوء : بالكتبا والسنه ، والاجماع .

واما على من يجب : فيجب على كل مسلم بالغ عاقل اذا اراد الصلاه وما فى حكمها ،

واما متى يجب : اذا دخل وقت الصلاه او اراد الانسان الفعل الذى يشترط له الوضوء ، وان لم يكن ذلك متعلقا بوقت ، كالطواف ومس المصحف . ( مس المصحف اى القراءه فى القرأن الكريم )

المسأله الثاله فى شروطه :

ويشترط لصحة الوضوء ما يأتى :

1 - الاسلام والعقل والتميز : فلا يصح من الكافر ، ولا المجنون ولا يكون معتبراً من الصغير الذى دون سن التمير

2 - النيه : لحديث ( انما الاعمال بالنيات ) ولا يشرع التلفظ بها ; لعدم ثبوته عن النبى صلى الله عليه وسلم

3 - الماء الطهور : لما تقدم فى المياره ، أما الماء النجس فلا يصح الوضوء به

4 - ازالة مايمنع وصول الماء الى البشره ، من شمع او عجين ونحوهما : كطلاء الاظافر الذى يعرف بين النساء اليوم .

5 - الاستجمار او الاستنجاء : عند وجو دسببهما لما تقدم

6 - المولاه

7 - الترتيب : وسيأتى الكلام عليهما بعد قليل

8 - غسل جميع الاعضاء الوجاب غسلها

المسأله الرابعه فروضه - اى اعضاؤه

وهى سنه :

1- غسل الوجه بكامله : لقوله تعالى } اذا قمتم الى الصلوة فاغسلوا وجوهكم { المائده ايه 6 . ومنه المضمه والاستنشاق ; لأن الفم والانف من الوجه

2 - غسل اليدين الى المرفقين : } وأيديكم الى المرافق { المائده ايه 6 .

3 : مسح الرأس كله الا الأذنين : لقوله تعالى } وامسحوا بروءوسكم { المائده ايه 6 . وقوله صلى الله عليه وسلم ( الاذنان من الرأس ) فلا يجزئ مسح الراس دون بعضه

4 - غسل الرجليم الى الكعبين : لقوله تعالى } وارجلكم الى الكعبين { المائده ايه 6

5 الترتيب : لان الله ذكره مرتبا وتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتبا على حسب ما ذكر الله سبحانه : الوجه ، ثم اليدين ثم الراس ثم الرجلين كما ورد ذلك فى صفه وضوئه صلى الله عليه وسلم فى حديث عبدالله بن زيد وغيره .

الموالاه : بأن يكون غسل العضو عقب الذى قبله مباشره بدون تأخير فقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يتوضأ متواليا والحديث خالد بن معدان ( ان النبى صلى الله عليه وسلم رأى جلاً يصلى وفى ظهر قدمه لمعه قدر الدرهم ليم يصبها الماء فأمره ان يعيد الوضوء ) فلو لم تكن المولاه شرطاً لأمره بغسل ما فاته ولم يأمره باعاده الوضوء كله واللمعه الذى لم يصبه الماء فى الوضوء او الغسل

المسأله الخامسه سنته :

هناك افعال يستحب فعلها عند الوضوء ويؤجر عليها من فعلها ومن تركها فلا حرج وتسمى هذه الافعال بنسنن الوضوء وهى :

1 -التسميه فى اوله : لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا وضوء لمن لا يذكر اسم الله عليه ) رواه احمد وابو داود وصححه الالبانى

2 - السواك : لقوله صلى الله عليه وسلم ( لولا أن اشق على أمتى لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) اخرجه احمد وابو داود والحاكم وغيرهم

3 - غسل الكفين ثلاثاً فى اول الوضوء : لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك ، اذا كان يغسل كفيه ثلاثاً كما ورد فى صفه وضوئه اخرجه البخارى

4 - المبالغه فى المضمضه والاستنشاق لغير الصائم : فقد ورد فى صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم ( فمضمض واستنشر ) ولقوله صلى الله عليه وسلم ( وبالغ الاستنشاق الا ان تكون صائماً ) اخرجه ابو داود والنسائى وصححه الالبانى

5 - الدلك وتخليل اللحيه الكثيفه بالماء حتى يدخل الماء فى داخليها : لفعله صلى الله عليه وسلم فأنه ( كان اذا توضاء يدلك ذراعيه ) وكذلك ( كان يدخل الماء تحت حنكه ويخلل به لحيته ) رواه ابن حبان فى صحيحه والبهيقى فى السنن الكبيرى والحاكم المستدرك وصححه ابن خزيمه

6 - تقديم اليمنى على اليسرى فى اليدين والرجلين : فعله صلى الله عليه وسلم ، فأنه ( كان يحب التيامن فى تنعله وترجله وطهوره وفى شأنه كله ) رواه ابو داود وصححه الالبانى

7 - تثليث الغسل فى الوجه واليدين والرجلين : فالواجب مره واحده ويستحب ثلاثاً لفعله صلى الله عليه وسلم فقد عنه : ( انه توضا مره مره ومرتين مرتين وثلاثاً ثلاثاً ) رواه البخارى ومسلم

8 - الذكر الوارد بعد الوضوء : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( مامنكم احد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله ، الا فتحت له أبواب الجنه الثامنيه يدخل ايها شاء )

المسأله السادسه فى نواقضه :

والنواقض : هى الاشياء التى تبطل الوضوء وتفسده ، وهى السنه :

1- الخارج من السبيلين : اى من مخرج البول والغائظ ، والخارج : اما ان يكون بولاً او غائطاً او منياً او مذياً او دم استحاضه او ريحاً قليلاً او كثيراً ; لقوله تعالى : } او جاء احد منكم من الغائط { المائده ايه 6

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة احدكم اذا اخدث حتى يتوضأ ) وقد تقدم وقوله صلى الله عليه وسلم ( ولكن من غائط او بول ونوم ) وقوله صلى الله عليه وسلم فيمن شك هل خرج منه ريح او لا ( فلا ينصرف حتى يسمع صوتاً او يجد ريحاً )

2 - خروج النجاسه من بقيه البدن : فأن كان بولاً او غائطاً نقض مطلقاً لدخوله فى النصوص السابقه ، وان كان غيرهما كالدم والقئ فأن فحش وكثر فالأولى ان يتوضأ منه ; عملاً بالأحواط ، وان كان يسيراً فلا يتوضأ منه بالاتفاق

3 - زوال العقل او تغطيته باغماء او نوم : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ولكن من غائظ وبول ونوم ) وقوله ( العين وكاء السه ، فمن نام فليتوضأ ) واما الجنون والاغماء والسكر ونحوه فينفض اجماعاً والنوم الناقض هو المستغرق الذى لا يبقى معه ادراك على اى هيئه كان النوم ، اما النوم اليسير فأنه لا ينقض الوضوء ; لأن الصحابه رضى الله عنهم كان يصيبهم النعاس وهم فى انتظار الصلاه ، ويقمون ، يصلون ، ولا يتوضؤون

4 - مس فرج الادمى بلا حائل : لحديث بسره بنت صفوان رضى الله عنها ان النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من مس فرجه فليتوضأ ) وفى حديث ابى ايوب وام حبيبه ( من مس فرجه فليتوضأ )

5 - اكل لحم الابل : لحديث جابر بن سمره أن رجلاً سأل النبى صلى الله عليه وسلم : انتوضأ من لحوم الغنم ؟ قال ( ان شئت توضأ وان شئت لا تتوضأ )
قال : انتوضأ من لحوم الابل ؟
قال : ( نعم توضأ من لحوم الابل )

6 - الرده عن الاسلام : لقوله تعالى } ومن كفر بالايمن فقد حبط عمله { المائده ايه 5 . وكل ما اوجب الغسل اوجب الوضوء غير الموت

المسأله السابعه : ما يجب له الوضوء :

ويجب الوضوء المكلف فعل الوضوء للأمور الاتيه :

1 - الصلاه : لحديث ابن عمر مرفوعاً : ( لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقه من غلول )

2 - الطواف بالبيت الحرام فرضاً كان او نفلاً : لفعله صلى الله عليه وسلم ( فانه توضأ ثم طاف بالبيت ) ولقوله صلى الله عليه وسلم ( الطواف بالبيت صلاه الا ان الله اباح فيه الكلام )
ولمنعه الخائظ الطواف حتى تطهر

3 - مس المصحف ببشرته بلا حائل : لقوله تعالى : } لا يمسه الا المطهرون { الواقعه 79 . ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يمس القرأن الا طاهر ) انتهى

المسأله الثامنه : ما يستحب له الوضوء

يستحب الوضوء ويندب فى الاأحوال التاليه

1 - عند ذكر الله تعالى وقراءة القرأن

2 - عند كل صلاه : لمواظبته صلى الله عليه وسلم على ذلك كما فى حديث انس رضى الله عنه قال : كان النبى صلى الله عليه وسلم ( يتوضأ عند كل صلاه )

3 - يستحب الوضوء للجنب اذا اراد ان يعود للجماع او اراد النوم او الاكل او الشرب : لحديث ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اذا اتى احدك اهله ، ثم اراد ان يعود فليتوضأ )

ولحديث عائشه رضى الله عنها ( ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا اراد ان ينام وهو جنب ، توضأ وضوءه للصلاه قبل ان ينأم ) وفى روايه لها ( فأراد ان يأكل او ينام )

4 - الوضوء قبل الغسل : لحديث عائشه رضى الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا اغتسل من الجنابه يبداء فيغسل يديه ثم يففرغ بيمينه على شماله ، فيغسل فرجه ، ثم يتوضأ وضوء للصلاه ........ ) الحديث

5 - عند النوم : لحديث البراء بن عازب رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا اتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاه ثم اضطجع على شقك الايمن .... ) الحديث

مضجعك ( اى نومك )

وبكدا نكون انتهينا والحمدلله
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعلنى واياكم من اهل الجنه










تعلم الوضوء الصحيح
Post تعلم الوضوء الصحيح
بواسطة kh_06


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحمدلله نحمده ونستعين به وسنتغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله ادى الامانه وبلغ الرساله وهدى الامه وكشف الله به الغمه وتبارك الذى انزل الفرقان ليكون للعالمين نذيرا ثم اما بعد
موضوع اليوم هو الوضوء

المسأله الاوله : تعريفه ، وحكمه :

الوضوء لغه : مشتق من الوضاءه ، وهى الحسن والنظافه

شرعاً : استعال الماء فى الاعضاء الاربعه - وهى الوجه ، اليدان ، الرأس ، الجلان - على صفه مخصوه فى الشرع ، على وجه التعبد لله تعالى .

حكمه : انه واجب على المحدث اذا اراد الصلاة ومافى حكمها ، كالطواف ومس المصحف

المساله الثانيه : الدليل على وجوبه ، وعلى من يجب ، ومتى يجب ؟

اما الدليل على وجوبه : فقوله تعالى } يأيها الذى ءامنوا اذا قمتم الى الصلوة فأغسلوا وجوهكم وأيديكم الى المرافق وامسحوا بروءوسكم وارجلكم الى الكعبين وان كنت جنبا فاطهروا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لمستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم منه مايريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون { المائده : 6

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقه من غلول ) وقوله صلى الله عليه وسلم ( لا يقبل الله صلاة من احدث حتى توضأ )

ولم ينقل عن احد من المسلمين فى ذلك خلاص ، فئثبت بذلك مشروعية الوضوء : بالكتبا والسنه ، والاجماع .

واما على من يجب : فيجب على كل مسلم بالغ عاقل اذا اراد الصلاه وما فى حكمها ،

واما متى يجب : اذا دخل وقت الصلاه او اراد الانسان الفعل الذى يشترط له الوضوء ، وان لم يكن ذلك متعلقا بوقت ، كالطواف ومس المصحف . ( مس المصحف اى القراءه فى القرأن الكريم )

المسأله الثاله فى شروطه :

ويشترط لصحة الوضوء ما يأتى :

1 - الاسلام والعقل والتميز : فلا يصح من الكافر ، ولا المجنون ولا يكون معتبراً من الصغير الذى دون سن التمير

2 - النيه : لحديث ( انما الاعمال بالنيات ) ولا يشرع التلفظ بها ; لعدم ثبوته عن النبى صلى الله عليه وسلم

3 - الماء الطهور : لما تقدم فى المياره ، أما الماء النجس فلا يصح الوضوء به

4 - ازالة مايمنع وصول الماء الى البشره ، من شمع او عجين ونحوهما : كطلاء الاظافر الذى يعرف بين النساء اليوم .

5 - الاستجمار او الاستنجاء : عند وجو دسببهما لما تقدم

6 - المولاه

7 - الترتيب : وسيأتى الكلام عليهما بعد قليل

8 - غسل جميع الاعضاء الوجاب غسلها

المسأله الرابعه فروضه - اى اعضاؤه

وهى سنه :

1- غسل الوجه بكامله : لقوله تعالى } اذا قمتم الى الصلوة فاغسلوا وجوهكم { المائده ايه 6 . ومنه المضمه والاستنشاق ; لأن الفم والانف من الوجه

2 - غسل اليدين الى المرفقين : } وأيديكم الى المرافق { المائده ايه 6 .

3 : مسح الرأس كله الا الأذنين : لقوله تعالى } وامسحوا بروءوسكم { المائده ايه 6 . وقوله صلى الله عليه وسلم ( الاذنان من الرأس ) فلا يجزئ مسح الراس دون بعضه

4 - غسل الرجليم الى الكعبين : لقوله تعالى } وارجلكم الى الكعبين { المائده ايه 6

5 الترتيب : لان الله ذكره مرتبا وتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم مرتبا على حسب ما ذكر الله سبحانه : الوجه ، ثم اليدين ثم الراس ثم الرجلين كما ورد ذلك فى صفه وضوئه صلى الله عليه وسلم فى حديث عبدالله بن زيد وغيره .

الموالاه : بأن يكون غسل العضو عقب الذى قبله مباشره بدون تأخير فقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يتوضأ متواليا والحديث خالد بن معدان ( ان النبى صلى الله عليه وسلم رأى جلاً يصلى وفى ظهر قدمه لمعه قدر الدرهم ليم يصبها الماء فأمره ان يعيد الوضوء ) فلو لم تكن المولاه شرطاً لأمره بغسل ما فاته ولم يأمره باعاده الوضوء كله واللمعه الذى لم يصبه الماء فى الوضوء او الغسل

المسأله الخامسه سنته :

هناك افعال يستحب فعلها عند الوضوء ويؤجر عليها من فعلها ومن تركها فلا حرج وتسمى هذه الافعال بنسنن الوضوء وهى :

1 -التسميه فى اوله : لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا وضوء لمن لا يذكر اسم الله عليه ) رواه احمد وابو داود وصححه الالبانى

2 - السواك : لقوله صلى الله عليه وسلم ( لولا أن اشق على أمتى لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) اخرجه احمد وابو داود والحاكم وغيرهم

3 - غسل الكفين ثلاثاً فى اول الوضوء : لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك ، اذا كان يغسل كفيه ثلاثاً كما ورد فى صفه وضوئه اخرجه البخارى

4 - المبالغه فى المضمضه والاستنشاق لغير الصائم : فقد ورد فى صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم ( فمضمض واستنشر ) ولقوله صلى الله عليه وسلم ( وبالغ الاستنشاق الا ان تكون صائماً ) اخرجه ابو داود والنسائى وصححه الالبانى

5 - الدلك وتخليل اللحيه الكثيفه بالماء حتى يدخل الماء فى داخليها : لفعله صلى الله عليه وسلم فأنه ( كان اذا توضاء يدلك ذراعيه ) وكذلك ( كان يدخل الماء تحت حنكه ويخلل به لحيته ) رواه ابن حبان فى صحيحه والبهيقى فى السنن الكبيرى والحاكم المستدرك وصححه ابن خزيمه

6 - تقديم اليمنى على اليسرى فى اليدين والرجلين : فعله صلى الله عليه وسلم ، فأنه ( كان يحب التيامن فى تنعله وترجله وطهوره وفى شأنه كله ) رواه ابو داود وصححه الالبانى

7 - تثليث الغسل فى الوجه واليدين والرجلين : فالواجب مره واحده ويستحب ثلاثاً لفعله صلى الله عليه وسلم فقد عنه : ( انه توضا مره مره ومرتين مرتين وثلاثاً ثلاثاً ) رواه البخارى ومسلم

8 - الذكر الوارد بعد الوضوء : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( مامنكم احد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله ، الا فتحت له أبواب الجنه الثامنيه يدخل ايها شاء )

المسأله السادسه فى نواقضه :

والنواقض : هى الاشياء التى تبطل الوضوء وتفسده ، وهى السنه :

1- الخارج من السبيلين : اى من مخرج البول والغائظ ، والخارج : اما ان يكون بولاً او غائطاً او منياً او مذياً او دم استحاضه او ريحاً قليلاً او كثيراً ; لقوله تعالى : } او جاء احد منكم من الغائط { المائده ايه 6

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة احدكم اذا اخدث حتى يتوضأ ) وقد تقدم وقوله صلى الله عليه وسلم ( ولكن من غائط او بول ونوم ) وقوله صلى الله عليه وسلم فيمن شك هل خرج منه ريح او لا ( فلا ينصرف حتى يسمع صوتاً او يجد ريحاً )

2 - خروج النجاسه من بقيه البدن : فأن كان بولاً او غائطاً نقض مطلقاً لدخوله فى النصوص السابقه ، وان كان غيرهما كالدم والقئ فأن فحش وكثر فالأولى ان يتوضأ منه ; عملاً بالأحواط ، وان كان يسيراً فلا يتوضأ منه بالاتفاق

3 - زوال العقل او تغطيته باغماء او نوم : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ولكن من غائظ وبول ونوم ) وقوله ( العين وكاء السه ، فمن نام فليتوضأ ) واما الجنون والاغماء والسكر ونحوه فينفض اجماعاً والنوم الناقض هو المستغرق الذى لا يبقى معه ادراك على اى هيئه كان النوم ، اما النوم اليسير فأنه لا ينقض الوضوء ; لأن الصحابه رضى الله عنهم كان يصيبهم النعاس وهم فى انتظار الصلاه ، ويقمون ، يصلون ، ولا يتوضؤون

4 - مس فرج الادمى بلا حائل : لحديث بسره بنت صفوان رضى الله عنها ان النبى صلى الله عليه وسلم قال ( من مس فرجه فليتوضأ ) وفى حديث ابى ايوب وام حبيبه ( من مس فرجه فليتوضأ )

5 - اكل لحم الابل : لحديث جابر بن سمره أن رجلاً سأل النبى صلى الله عليه وسلم : انتوضأ من لحوم الغنم ؟ قال ( ان شئت توضأ وان شئت لا تتوضأ )
قال : انتوضأ من لحوم الابل ؟
قال : ( نعم توضأ من لحوم الابل )

6 - الرده عن الاسلام : لقوله تعالى } ومن كفر بالايمن فقد حبط عمله { المائده ايه 5 . وكل ما اوجب الغسل اوجب الوضوء غير الموت

المسأله السابعه : ما يجب له الوضوء :

ويجب الوضوء المكلف فعل الوضوء للأمور الاتيه :

1 - الصلاه : لحديث ابن عمر مرفوعاً : ( لا يقبل الله صلاة بغير طهور ، ولا صدقه من غلول )

2 - الطواف بالبيت الحرام فرضاً كان او نفلاً : لفعله صلى الله عليه وسلم ( فانه توضأ ثم طاف بالبيت ) ولقوله صلى الله عليه وسلم ( الطواف بالبيت صلاه الا ان الله اباح فيه الكلام )
ولمنعه الخائظ الطواف حتى تطهر

3 - مس المصحف ببشرته بلا حائل : لقوله تعالى : } لا يمسه الا المطهرون { الواقعه 79 . ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يمس القرأن الا طاهر ) انتهى

المسأله الثامنه : ما يستحب له الوضوء

يستحب الوضوء ويندب فى الاأحوال التاليه

1 - عند ذكر الله تعالى وقراءة القرأن

2 - عند كل صلاه : لمواظبته صلى الله عليه وسلم على ذلك كما فى حديث انس رضى الله عنه قال : كان النبى صلى الله عليه وسلم ( يتوضأ عند كل صلاه )

3 - يستحب الوضوء للجنب اذا اراد ان يعود للجماع او اراد النوم او الاكل او الشرب : لحديث ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اذا اتى احدك اهله ، ثم اراد ان يعود فليتوضأ )

ولحديث عائشه رضى الله عنها ( ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا اراد ان ينام وهو جنب ، توضأ وضوءه للصلاه قبل ان ينأم ) وفى روايه لها ( فأراد ان يأكل او ينام )

4 - الوضوء قبل الغسل : لحديث عائشه رضى الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا اغتسل من الجنابه يبداء فيغسل يديه ثم يففرغ بيمينه على شماله ، فيغسل فرجه ، ثم يتوضأ وضوء للصلاه ........ ) الحديث

5 - عند النوم : لحديث البراء بن عازب رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا اتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاه ثم اضطجع على شقك الايمن .... ) الحديث

مضجعك ( اى نومك )

وبكدا نكون انتهينا والحمدلله
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعلنى واياكم من اهل الجنه










افتراضي تعلم الوضوء الصحيح
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









تعلم الوضوء الصحيح
افتراضي رد: تعلم الوضوء الصحيح
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:30 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO