العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > القسم الاسلامي

باب الاعتكاف من كتاب الصيام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم نستكمل كتاب الصيام الباب الخامس فى الاعتكاف وفيه مسائل : المسأله الاولى : تعريف الاعتكاف وحكمه : 1 -

Post باب الاعتكاف من كتاب الصيام
بواسطة kh_06

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
نستكمل كتاب الصيام
الباب الخامس
فى الاعتكاف وفيه مسائل :

المسأله الاولى : تعريف الاعتكاف وحكمه :

1 - تعريفه : الاعتكاف فى اللغه : لزوم الشئ وحبس النفس عليه

وفى الشعر : لزم المسلم الممز مسجداً لطاعه الله

2 - حكمه : وهو سنه وقربه الى الله تعالى لقوله تعالى : ( أن طهرا بيتى للطائفين والعكفين والركع السجود ) ( البقره : 125 )
وهذ الايه دليل على مشروعيته حتى فى الأمم السابقه وقوله تعالى : ( ولا تبشروهن وانتم عكفون فى المسجد ) ( البقره : 187 )

وعن عائشه رضى الله عنها : ( ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم

وأجمع المسلمون على مشروعيته وانه سنه لا يجب على المرء الا ان يوجبه على نفسه كأن ينذره

فتثبت سنية الاعتكاف ومشروعيته بالكتاب والسنه والاجماع

المسأله الثانيه : شروط الاعتكاف :
الاعتكاف عبداه لها شروط لا تصح الا بها وهى :

1 - أن يكون المعتكف مسلماً مميزاً عاقلاً : فلا يصح الاعتكاف من الكافر والا المجنون ولا الصبى غير المميز اما البلوغ والذكرويه فلا يشترطان فيصح الاعتكاف من غير البالغ اذا كان مميزاً وكذلك الانثى

2 - النيه : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( انما الاعمال بالنيات ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فينوى المعتكف لزوم معتكفه قربه وتعبداً لله

3 - أن يكون الاعتكاف فى مسجد : لقوله تعالى :( وأنتم عكفون فى المسجد ) ولفعله صلى الله عليه وسلم حيث كان يعتكف فى المسجد ولم ينقل عنه انه اعتكف فى غيرخ

4 - أن يكون المسجد الذى يعتكف فيه تقام فيه صلاة الجماعه : وذلك اذا كانت مدة الاعتكاف تتخللها صلاة مفروضه وكان المعتكف ممن تجب عليه الجماعه لأن الاعتكاف فى مسجد لا تقام فيه صلاة الجماعه يقتضى ترك الجماعه وهى واجبه عليه او تكرار خروج المعتكف كل وقت وهذا ينافى المقصود من الاعتكاف اما المرأه فيصح اعتكافها فى كل مسجد سواء اقيمت فيه الجماعه ام لا هذا اذا لم يترتب على اعتكافها فتنه فان ترتب على ذلك فتنه منعت والافضل ان يكون المسجد الذى يعتكف فيه تقام فيه الجمعه لكن ذلك ليس شرطاً للاعتكاف

5 - الطهاره من الحدث الاكبر : فلا يصح اعتكاف الجنب ولا الحائض ولا النفساء لعدم جواز مكث هؤلاء فى المسجد

اما الصيام فليس بشرط فى الاعتكاف لما روى عن ابن عمر رضى الله عنه ان عمر قال : يا رسول الله انى نذرت فى الجاهليه ان اعتكف ليله فى المسجد الحرام فقال : ( اوف بنذرك ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فلو كان الصوم شرطاً لما صح اعتكافه فى الليل لأنه لا صيام فيه ولأنهما عبادتان منفصلتان فلا يشترط لاحداهما وجود الاخرى

المسأله الثالثه : زمان الاعتكاف ومستحباته وما يباح للمعتكف :

1 - زمن الاعتكاف ووقته : المكث فى المسجد مقداراً من الزمن هو ركن الاعتكاف فلو لم يقع المكث فى المسجد لم ينعقد الاعتكاف وفى اقل مده الاعتكاف خلاف بين اهل العلم . والصحيح - ان شاء الله - أن وقت الاعتكاف ليس لأقله حد فيصح الاعتكاف مقداراً من الزمن وان قل الا ان افضل الا يقل الاعتكاف عن يوم او ليله لأنه لم ينقل عن النبى صلى الله عليه وسلم ولا عن احد من اصحابه الاعتكاف فيهما دون ذلك وافضل اوقات الاعتكاف العشر الاواخر من رمضان لحديث عائشه رضى الله عنها السابق : ( ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فان اعتكف فى غير هذا الوقت جاز ذلك لكنه خلاف الاولى والافضل
ومن نوى اعتكاف العشر الاواخر من رمضان صلى الفجر من صبيحه اليوم الحادى والعشرين فى المسجد الذى ينوى الاعتكاف فيه ثم يدخل فى اعتكافه وينتهى بغروب شمس اخر يوم من رمضان

2 - مستحباته : والاعتكاف عباده يخلو فيها العبد بخالقة ويقطع العلائق عما سواه فيستحب للمعتكف أن يتفرغ للعباده فيكثر من الصلاه والذكر والدعاء وقراءة القرأن والتوبه والاستغفار ونحو ذلك من الطاعات التى تقربه الى الله تعالى

3 - ما يباح للمعتكف : ويباح للمعتكف الخروج من المسجد لما لا بد منه كالخروج للاكل والشرب اذا لم يكن له من يحضرهما والخرج لقاء الحاجه والوضوء من الحدث والاغتسال من الجنابه ويباح له التحدث الى الناس فيما يفيد والسؤال عن احوالهم اما التحدث فيما لا يفيد وفيما ضرورة فيه فانه ينافى مقصود الاعتكاف وما شرع من اجله ويباح له ان يزوره بعض اهله واقاربه وان يتحدث اليه ساعه من زمان والخروج من كعتكفه لتوديعهم لحديث صفيه رضى الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كعتكفاً فأتيت ليلاً فحدثته ثم قمت فانقلبت فقام معى ليقلبنى ..... ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم

الحدث ومعنى ليقلبنى يردنى الى بيتى
وللمعتكف ان ياكل ويشرب وينام فى المسجد مع المحافظه على نظافة المسجد وصيانته

المساله الرابعه : مبطلات الاعتكاف

يبطل الاعتكاف بما يلى :

1 - الخروج من المسجد لغير حاجه عمداً : وان قل وقت الخروج لحديث عائشه رضى الله عنها : ( وكان لا يدخل البيت الا الحاجه اذا كان معتكفاً ) ( رواه البخارى )
ولأن الخروج يفوت المكث فى المعتكف وهو ركن الاعتكاف

2 - الجماع : ولو كان ذلك ليلاً او كان الجماع خارج المسجد لقوله تعالى : ( ولا تبشروهن وانتم عكفون فى المسجد ) ( البقره : 187 )

وفى حكمة الانزال بشهوة بدون جماع كالاستمناء ومباشرة الزوجه فى غير الفرج

3 - ذهاب لاعقل : فيفسد الاعتكاف بالجنون والسكر لخروج المجنون والسكرات عن كونهما من اهل العباده

4 - الحيض والنفاس : لعدم جواز مكث الحائض والنفساء فى المسجد

5 - الرد لمنافاتها العباده : ولقوله تعالى : ( لئن اشركت ليحبطن عملك ) ( الزمر : 65 )

وبكدا نكون خلصنا كتاب الصيام والاعتكاف
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

***********************









باب الاعتكاف من كتاب الصيام
Post باب الاعتكاف من كتاب الصيام
بواسطة kh_06

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
نستكمل كتاب الصيام
الباب الخامس
فى الاعتكاف وفيه مسائل :

المسأله الاولى : تعريف الاعتكاف وحكمه :

1 - تعريفه : الاعتكاف فى اللغه : لزوم الشئ وحبس النفس عليه

وفى الشعر : لزم المسلم الممز مسجداً لطاعه الله

2 - حكمه : وهو سنه وقربه الى الله تعالى لقوله تعالى : ( أن طهرا بيتى للطائفين والعكفين والركع السجود ) ( البقره : 125 )
وهذ الايه دليل على مشروعيته حتى فى الأمم السابقه وقوله تعالى : ( ولا تبشروهن وانتم عكفون فى المسجد ) ( البقره : 187 )

وعن عائشه رضى الله عنها : ( ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم

وأجمع المسلمون على مشروعيته وانه سنه لا يجب على المرء الا ان يوجبه على نفسه كأن ينذره

فتثبت سنية الاعتكاف ومشروعيته بالكتاب والسنه والاجماع

المسأله الثانيه : شروط الاعتكاف :
الاعتكاف عبداه لها شروط لا تصح الا بها وهى :

1 - أن يكون المعتكف مسلماً مميزاً عاقلاً : فلا يصح الاعتكاف من الكافر والا المجنون ولا الصبى غير المميز اما البلوغ والذكرويه فلا يشترطان فيصح الاعتكاف من غير البالغ اذا كان مميزاً وكذلك الانثى

2 - النيه : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( انما الاعمال بالنيات ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فينوى المعتكف لزوم معتكفه قربه وتعبداً لله

3 - أن يكون الاعتكاف فى مسجد : لقوله تعالى :( وأنتم عكفون فى المسجد ) ولفعله صلى الله عليه وسلم حيث كان يعتكف فى المسجد ولم ينقل عنه انه اعتكف فى غيرخ

4 - أن يكون المسجد الذى يعتكف فيه تقام فيه صلاة الجماعه : وذلك اذا كانت مدة الاعتكاف تتخللها صلاة مفروضه وكان المعتكف ممن تجب عليه الجماعه لأن الاعتكاف فى مسجد لا تقام فيه صلاة الجماعه يقتضى ترك الجماعه وهى واجبه عليه او تكرار خروج المعتكف كل وقت وهذا ينافى المقصود من الاعتكاف اما المرأه فيصح اعتكافها فى كل مسجد سواء اقيمت فيه الجماعه ام لا هذا اذا لم يترتب على اعتكافها فتنه فان ترتب على ذلك فتنه منعت والافضل ان يكون المسجد الذى يعتكف فيه تقام فيه الجمعه لكن ذلك ليس شرطاً للاعتكاف

5 - الطهاره من الحدث الاكبر : فلا يصح اعتكاف الجنب ولا الحائض ولا النفساء لعدم جواز مكث هؤلاء فى المسجد

اما الصيام فليس بشرط فى الاعتكاف لما روى عن ابن عمر رضى الله عنه ان عمر قال : يا رسول الله انى نذرت فى الجاهليه ان اعتكف ليله فى المسجد الحرام فقال : ( اوف بنذرك ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فلو كان الصوم شرطاً لما صح اعتكافه فى الليل لأنه لا صيام فيه ولأنهما عبادتان منفصلتان فلا يشترط لاحداهما وجود الاخرى

المسأله الثالثه : زمان الاعتكاف ومستحباته وما يباح للمعتكف :

1 - زمن الاعتكاف ووقته : المكث فى المسجد مقداراً من الزمن هو ركن الاعتكاف فلو لم يقع المكث فى المسجد لم ينعقد الاعتكاف وفى اقل مده الاعتكاف خلاف بين اهل العلم . والصحيح - ان شاء الله - أن وقت الاعتكاف ليس لأقله حد فيصح الاعتكاف مقداراً من الزمن وان قل الا ان افضل الا يقل الاعتكاف عن يوم او ليله لأنه لم ينقل عن النبى صلى الله عليه وسلم ولا عن احد من اصحابه الاعتكاف فيهما دون ذلك وافضل اوقات الاعتكاف العشر الاواخر من رمضان لحديث عائشه رضى الله عنها السابق : ( ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم
فان اعتكف فى غير هذا الوقت جاز ذلك لكنه خلاف الاولى والافضل
ومن نوى اعتكاف العشر الاواخر من رمضان صلى الفجر من صبيحه اليوم الحادى والعشرين فى المسجد الذى ينوى الاعتكاف فيه ثم يدخل فى اعتكافه وينتهى بغروب شمس اخر يوم من رمضان

2 - مستحباته : والاعتكاف عباده يخلو فيها العبد بخالقة ويقطع العلائق عما سواه فيستحب للمعتكف أن يتفرغ للعباده فيكثر من الصلاه والذكر والدعاء وقراءة القرأن والتوبه والاستغفار ونحو ذلك من الطاعات التى تقربه الى الله تعالى

3 - ما يباح للمعتكف : ويباح للمعتكف الخروج من المسجد لما لا بد منه كالخروج للاكل والشرب اذا لم يكن له من يحضرهما والخرج لقاء الحاجه والوضوء من الحدث والاغتسال من الجنابه ويباح له التحدث الى الناس فيما يفيد والسؤال عن احوالهم اما التحدث فيما لا يفيد وفيما ضرورة فيه فانه ينافى مقصود الاعتكاف وما شرع من اجله ويباح له ان يزوره بعض اهله واقاربه وان يتحدث اليه ساعه من زمان والخروج من كعتكفه لتوديعهم لحديث صفيه رضى الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كعتكفاً فأتيت ليلاً فحدثته ثم قمت فانقلبت فقام معى ليقلبنى ..... ) متفق عليه رواه البخارى ومسلم

الحدث ومعنى ليقلبنى يردنى الى بيتى
وللمعتكف ان ياكل ويشرب وينام فى المسجد مع المحافظه على نظافة المسجد وصيانته

المساله الرابعه : مبطلات الاعتكاف

يبطل الاعتكاف بما يلى :

1 - الخروج من المسجد لغير حاجه عمداً : وان قل وقت الخروج لحديث عائشه رضى الله عنها : ( وكان لا يدخل البيت الا الحاجه اذا كان معتكفاً ) ( رواه البخارى )
ولأن الخروج يفوت المكث فى المعتكف وهو ركن الاعتكاف

2 - الجماع : ولو كان ذلك ليلاً او كان الجماع خارج المسجد لقوله تعالى : ( ولا تبشروهن وانتم عكفون فى المسجد ) ( البقره : 187 )

وفى حكمة الانزال بشهوة بدون جماع كالاستمناء ومباشرة الزوجه فى غير الفرج

3 - ذهاب لاعقل : فيفسد الاعتكاف بالجنون والسكر لخروج المجنون والسكرات عن كونهما من اهل العباده

4 - الحيض والنفاس : لعدم جواز مكث الحائض والنفساء فى المسجد

5 - الرد لمنافاتها العباده : ولقوله تعالى : ( لئن اشركت ليحبطن عملك ) ( الزمر : 65 )

وبكدا نكون خلصنا كتاب الصيام والاعتكاف
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

***********************









افتراضي باب الاعتكاف من كتاب الصيام
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









باب الاعتكاف من كتاب الصيام
افتراضي رد: باب الاعتكاف من كتاب الصيام
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:23 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO