العودة   منتديات فيلمى > قسم عام > القسم الاسلامي

موافقات عمر الخطاب للقران الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله تعالى فلا مضل له

Post موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
بواسطة kh_06

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له

واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله

( يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون ) ( ال عمرن : 105 )

( يأيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس وحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا ) ( النساء : 1 )

( يأيها الذين ءامنوا اتقول الله وقولوا قولاً سديدا يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما ) ( الاحزاب : 70 ، 71 )

من يطع الله ورسوله فقد فاز وربح ومن يضلل الله ورسول فقد خاب وخسر

اما بعد

فان اصدق الحديث كتاب الله تعالى

واحسن الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم

وشر الامور محدثاتها وكل محدثةً بدعه وكل بدعةً ضلاله وكل ضلالةً فى النار

الموضوع عن موافقات عمر رضى الله عنه للقرأن الكريم

1 - موافقات عمر للقرأن الكريم :

كان عمر رضى الله عنه من اكثر الصحابه شجاعه وجرأه فكثيراً ما كان يسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن التصرفات التى لم يدرك حكمها كما كان رضى الله عنه يبدى رأيه واجتهاده بكل صدق ووضوح ومن شدة فهمه واستيعابه لمقاصد القرأن الكريم نزل القرأن الكريم موافقاً لرأيه رضى الله عنه فى بعض المواقف قال عمر رضى الله عنه : وافقت الله تعالى فى ثلاث - او وافقت ربى فى ثلاث - :

قلت : يا رسول الله لو اتخذت من مقام ابراهيم مصلى فأنزل الله تعالى ذلك وقلت : يا رسول الله يدخل عليك البر والفاجر فلو امرت امهات المؤمنين بالحجاب فأنزل الله تعالى ايه الحجاب ، قال وبلغنى معاتبة النبى صلى الله عليه وسلم بعض ازواجه فدخلت عليهن قلت : ان انتهيتن او ليبدلن الله رسوله خيراً منكن حتى أتيت احدى نسائه قالت : يا عمر اما فى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعظ نساءه حتى تعظهن انت ؟

فأنزل الله : ( عَسَى رَبٌه ان طَلَّقكن ان يبدله ازوجاً خيراً مَنكن مسلمتٍ مؤمنتٍ قَننتَتٍ تَئبَتٍ عَبدتٍ سَبحتٍ ثَيبتٍ وأًبكًاراً ) ( التحريم : 5 )

نستكمل ان شاء الله فيما بعد

موافقته فى ترك الصلاه على المنافقين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته









موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
Post موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
بواسطة kh_06

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له

واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله

( يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون ) ( ال عمرن : 105 )

( يأيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس وحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا ) ( النساء : 1 )

( يأيها الذين ءامنوا اتقول الله وقولوا قولاً سديدا يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما ) ( الاحزاب : 70 ، 71 )

من يطع الله ورسوله فقد فاز وربح ومن يضلل الله ورسول فقد خاب وخسر

اما بعد

فان اصدق الحديث كتاب الله تعالى

واحسن الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم

وشر الامور محدثاتها وكل محدثةً بدعه وكل بدعةً ضلاله وكل ضلالةً فى النار

الموضوع عن موافقات عمر رضى الله عنه للقرأن الكريم

1 - موافقات عمر للقرأن الكريم :

كان عمر رضى الله عنه من اكثر الصحابه شجاعه وجرأه فكثيراً ما كان يسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن التصرفات التى لم يدرك حكمها كما كان رضى الله عنه يبدى رأيه واجتهاده بكل صدق ووضوح ومن شدة فهمه واستيعابه لمقاصد القرأن الكريم نزل القرأن الكريم موافقاً لرأيه رضى الله عنه فى بعض المواقف قال عمر رضى الله عنه : وافقت الله تعالى فى ثلاث - او وافقت ربى فى ثلاث - :

قلت : يا رسول الله لو اتخذت من مقام ابراهيم مصلى فأنزل الله تعالى ذلك وقلت : يا رسول الله يدخل عليك البر والفاجر فلو امرت امهات المؤمنين بالحجاب فأنزل الله تعالى ايه الحجاب ، قال وبلغنى معاتبة النبى صلى الله عليه وسلم بعض ازواجه فدخلت عليهن قلت : ان انتهيتن او ليبدلن الله رسوله خيراً منكن حتى أتيت احدى نسائه قالت : يا عمر اما فى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعظ نساءه حتى تعظهن انت ؟

فأنزل الله : ( عَسَى رَبٌه ان طَلَّقكن ان يبدله ازوجاً خيراً مَنكن مسلمتٍ مؤمنتٍ قَننتَتٍ تَئبَتٍ عَبدتٍ سَبحتٍ ثَيبتٍ وأًبكًاراً ) ( التحريم : 5 )

نستكمل ان شاء الله فيما بعد

موافقته فى ترك الصلاه على المنافقين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته









افتراضي موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
افتراضي رد: موافقات عمر الخطاب للقران الكريم
بواسطة TUNiSiANO

تسلم واصل دون فواصل









تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO